مصطفي لطفي المنفلوطي
   الرئيسية   |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله  

السيرة الذاتية
- ولد في مدينة منفلوط، بمحافظة أسيوط. - تلقى تعليمه في الأزهر الشريف، وتتلمذ على يد الإمام محمد عبده. - بدأت شهرته منذ سنة 1907 بما كان ينشره في جريدة المؤيد من المقالات الأسبوعية تحت عنوان النظرات. - تولى وظائف كتابية في وزارة المعارف سنة 1909، ووزارة الحقانية 1910، وسكرتارية مجلس النواب. - لم يكن مجيداً للغة الفرنسية، لذلك استعان بأصحابه الذين كانوا يترجمون له الروايات، ومن ثم يقوم هو بصياغتها وصقلها في قالب أدبي، ثم نشرها. - بدأ حياته شاعراً، ثم انتقل إلى النثر. - يعد علامة فارقة في الأدب العربي الحديث.





  

مصطفي لطفي المنفلوطي
العنوان:شارع المنفلوطي – منطقة جنينة ناميش – السيدة زينب – القاهرة
تاريخ الميلاد:01/01/1876  
تاريخ الوفاة:01/01/1924  
التخصص: أدب ( شعر )





                                                                                                                                                      
من أعماله

من مؤلفاته: - النظرات (ثلاثة أجزاء). وقد بدأ كتابته منذ عام 1907. - العبرات، طبع في عام 1916. - إحياء الفضيلة الصحيحة والضمير النقي. - رواية "الشاعر" وهي في الأصل بعنوان "سيرانو دي برجراك" عن شخصية بنفس الاسم للكاتب الفرنسي أدموند روستان، 1921. - رواية "تحت ظلال الزيزفون" صاغها المنفلوطي بعد أن ترجمها من اللغة الفرنسية وجعلها بعنوان "ماجدولين" وهي للكاتب الفرنسي ألفونس دي كار.

   الرئيسية  |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله