عبد الرحمن الأبنودي
   الرئيسية   |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله  

السيرة الذاتية
- ولد عبد الرحمن الأبنودي في قرية أبنود بمحافظة قنا في صعيد مصر، لأب كان يعمل مأذوناً شرعياً. - تلقي تعليمه الإبتدائي بمدرسة المحطة، وكان متفوقا في كافة المواد الدراسية عدا مادة "الحساب" التي كان يكرهها، كما روى في العديد من الأحاديث الصحفية، وكتب سيرته. - وفي مدينة قنا حيث شاعت سهرات الفن الشعبي والاحتفاليات، استمع إلى اغاني السيرة الهلالية التي تأثر بها. - بدأ في كتابة الشعر وأرسل مجموعة من قصائده إلى صلاح جاهين، فلم يكتف الأخير بتخصيص عموده في «الأهرام» للشاب الجنوبى، ولكن دفع بقصيدتين من شعره إلى الإذاعة ليبدأ تلحينهما وهما «بالسلامة يا حبيبى» لنجاح سلام، و«تحت الشجر يا وهيبة» لمحمد رشدى. - مع بناء السد العالي كتب الأبنودي عملا لفت إليه الأنظار هو "جوابات حراجي القط"، وهي يوميات على لسان أحد العمال في السد العالي. - وفى مطلع الستينيات هبط القاهرة مع رفيقيه أمل دنقل ويحيى الطاهر عبدالله وكان لدى الثلاثة رغبة في فرض مواهبهم على المدينة القاهرة. - سجن عدة مرات لأسباب سياسية. - مع النكسة وتصدع الحلم القومي والإصرار على رفض الهزيمة، كتب لعبدالحليم حافظ «المسيح» و«عدى النهار»، ثم ذهب إلى الجبهة وهناك كتب يومياته في ديوانه «وجوه على الشط". - عاش حياته محط الأنظار حتى آخر ساعات حياته. لم يمنعه المرض من إجراء الحوارات التلفزيونية والصحافية.





  

عبد الرحمن الأبنودي
العنوان:40 أ شارع إبراهيم البعثي-المهندسين-الجيزة
تاريخ الميلاد:11/04/1938  مكان الميلاد:قرية أبنود بمحافظة قنا
تاريخ الوفاة:21/04/2015  
التخصص: أدب ( شعر )





                                                                                                                                                      
من أعماله

دواوينه الشعرية - الأرض والعيال - الزحمة - عماليات. - جوابات حراجى القط - الفصول - أحمد سماعين - انا والناس - بعد التحية والسلام - وجوه على الشط . - صمت الجرس - المشروع والممنوع - المد والجزر - السيرة الهلالية - الأحزان العادية.- الموت على الأسفلت - سيرة بنى هلال (5 أجزاء) - الاستعمار العربي - المختارات الجزء الأول. من أعماله المغناة وكتاباته للسينما كتب الأبنودي العديد من الأغاني، من أشهرها: • عبد الحليم حافظ :عدى النهار، المسيح، أحلف بسماها وبترابها، إبنك يقول لك يا بطل، أنا كل ما أقول التوبة، أحضان الحبايب، اضرب اضرب، إنذار، بالدم، بركان الغضب، راية العرب، الفنارة، يا بلدنا لا تنامي، صباح الخير يا سينا، وغيرها • محمد رشدي: تحت الشجر يا وهيبة، عدوية، وسع للنور، عرباوى • فايزة أحمد: يمّا يا هوايا يمّا، مال علي مال، قاعد معاي • نجاة الصغيرة: عيون القلب، قصص الحب الجميلة • شادية: آه يا اسمراني اللون، قالى الوداع، أغانى فيلم شيء من الخوف • صباح: ساعات ساعات • وردة الجزائرية: طبعًا أحباب، قبل النهاردة • محمد قنديل: شباكين على النيل عنيكي • ماجدة الرومي: جايي من بيروت، بهواكي يا مصر • محمد منير: شوكولاتة، كل الحاجات بتفكرني، من حبك مش بريء، برة الشبابيك، الليلة ديا، يونس، عزيزة، قلبى مايشبهنيش، يا حمام، يا رمان • نجاح سلام: شئ من الغضب. - كما كتب المقدمة الغنائية لبعض المسلسلات مثل "النديم"، و"ذئاب الجبل". وكتب حوار وأغاني فيلم شيء من الخوف، وفيلم البريء. - شارك الدكتور يحيى عزمي في كتابة السناريو والحوار لفيلم الطوق والاسورة عن قصة قصيرة للكاتب يحيى الطاهر عبد الله. الجوائز والأوسمة - حصل على جائزة الدولة التقديرية عام 2001. - جائزة محمود درويش للإبداع العربي للعام 2014.

   الرئيسية  |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله