محمد أمين محمد الموجي
   الرئيسية   |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله  

السيرة الذاتية
· ولد محمد أمين محمد الموجي في بيلا محافظة كفر الشيخ.. · حصل على دبلوم الزراعة عام 1944. · عمل في عدة وظائف ثم ظهرت ميوله الفنية حيث اتجه إلى التلحين. وكانت أولى أغنياته "صافيني مرة"، التي غناها عبد الحليم حافظ . التي وثقت علاقة فنية بينهما أثمرت عن العديد من الأغنيات الشهيرة والخالدة. · امتلك موهبة مميزة في تاريخ الغناء العربي لدرجة أن ألحانه الفطرية يتم تدريسها الآن في معهد الموسيقى العربية، صعد سلم التلحين بسرعة، وأصبح القاسم المشترك في نجاح عمالقة المطربين في عصره وعلى رأسهم كوكب الشرق أم كلثوم، والعندليب عبد الحليم حافظ، وغيرهما من قمم الغناء في زمن الفن الأصيل. فقام بتلحين نشيد “الجهاد” الذي غنته أم كلثوم في نادي الجلاء للقوات المسلحة بالقاهرة. وكان هذا الحفل بمثابة النقلة في المشوار الفني للملحن “محمد الموجي”. · يُعد أحد أبرز المجددين في الموسيقى والغناء العربيين منذ الخمسينيات · ترك تراثاً قيماً من الألحان العربية الأصيلة والمجددة في الوقت نفسه. · اول اغانيه كانت صافيني مرة اللى غناها عبد الحليم حافظ ؛ وغنت أم كلثوم من ألحانه “محلاك يا مصري”، “بالسلام إحنا بدينا”، “يا سلام على الأمة”، و” صوت بلدنا”، وهى كلها أغنيات وطنية حماسية، ثم لحن لها رائعة “للصبر حدود” عام 1963م، ورائعة “اسأل روحك” عام 1970م، وكلاهما من تأليف الشاعر “عبد الوهاب محمد”. كما لحن لها الأوبريت الإذاعي " رابعةالعدوية " “”الرضا والنور” و " حانة الأقدار " و "أوقدوا الشموع " .





  

محمد أمين محمد الموجي
العنوان:10 شارع الشواربى- عابدين- القاهرة
تاريخ الميلاد:04/03/1923  
تاريخ الوفاة:01/07/1995  
التخصص: فنون ( موسيقى )





                                                                                                                                                      
من أعماله

· قدم “الموجي” العديد من الألحان الشهيرة العندليب الأسمر “عبد الحليم حافظ”، ومنها “حبك نار”، “جبار”، “ليه تشغل بالك”،“الليالي”، “احبك”، ” يا حلو يا اسمر” وأغاني “ادهم الشرقاوي” و”أ حضان الحبايب”، كما لحن له أيضاً قصيدتي “رسالة من تحت الماء”، و”قارئة الفنجان” وهما من تأليف الشاعر “نزار قباني”. · لم تقتصر إبداعات الموسيقار الراحل على كوكب الشرق والعندليب الأسمر فقط؛ بل التقى أيضاً مع المطربة “فايزة احمد” التي قدم لها العديد من الأغنيات الشهيرة، أبرزها: “أنا قلبي إليك ميّال”، “ياما القمر ع الباب”، “بيت العز”، “حيران”، “تمر حنة”، وذلك بالإضافة إلى ألحانه لمجموعة أخرى من المطربين أمثال “محرم فؤاد، سميرة سعيد، وردة الجزائرية، ماهر العطار، والمطربة نجاة الصغيرة، وكمال حسني”، كما ساهم في اكتشاف بعض الأصوات الغنائية الكبيرة منهم: الفنان هاني شاكر والفنانة أميرة سالم. · نال الموجي العديد من الجوائز والأوسمة خلال مشواره الفني حيث حصل على الميدالية البرونزية من الرئيس جمال عبدالناصر عام 1965م، وعلى وسام العلم ووسام الاستحقاق من الرئيس السادات عام 1976م،وفي عام 1985م حصل على شهادات تقدير من الرئيس مبارك، كما حصل على أوسمة ونياشين من أغلب ملوك ورؤساء الدول العربية.

   الرئيسية  |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله