جمال الغيطاني
   الرئيسية   |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله  

السيرة الذاتية
- ولد في قرية جهينة بجرجا، محافظة سوهاج. - ترعرع في منطقة الجمالية. - تلقى تعليمه في مدرسة عبد الرحمن كتخدا الابتدائية، ومدرسة الجمالية الابتدائية. - تلقى تعليمه الاعدادي في مدرسة محمد علي الاعدادية عام 1959. - التحق بمدرسة العباسية الثانوية الفنية التي درس بها ثلاث سنوات فن تصميم السجاد الشرقي وصباغة الألوان. - في عام 1963 عمل كرسام في المؤسسة المصرية العامة للتعاون الإنتاجي - عمل سكرتيرا للجمعية التعاونية المصرية لصناع وفناني خان الخليلي. - في اول عام 1969عمل مراسلا حربيا، وذلك لصالح مؤسسة أخبار اليوم. وشغل هذا التخصص حتى عام 1976. - كما عمل في عام 1974 في قسم التحقيقات الصحفية، بأخبار اليوم. - ثم في عام 1985 اصبح رئيسا للقسم الأدبي بأخبار اليوم. - كما تولى رئاسة تحرير السلسلة الشهرية (كتاب اليوم) التي تصدر عن مؤسسة أخبار اليوم. - قام بتأسيس جريدة أخبار الأدب وترأس تحريرها عام 1993. الجوائز والأوسمة: - جائزة الدولة التشجيعية في مجال الرواية عام 1980. - جائزة سلطان بن علي العويس، عام 1997. - وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى. - وسام الاستحقاق الفرنسي من طبقة فارس عام 1987. - جائزة لورباتليون,Prix Laure-Bataillon لأفضل عمل أدبي مترجم إلى الفرنسية عن روايته التجليات مشاركة مع المترجم خالد عثمان في 19 نوفمبر 2005. - جائزة الدولة التقديرية من المجلس الأعلى للثقافة عام 2007.





  

جمال الغيطاني
العنوان:18 شارع مصطفى كامل- المعادى الجديدة- القاهرة
تاريخ الميلاد:09/05/1945  مكان الميلاد:سوهاج
تاريخ الوفاة:18/10/2015  
التخصص: أدب ( قصة )
أدب ( رواية )





                                                                                                                                                      
من أعماله

. من مؤلفاته - كتب أول قصة عام 1959، بعنوان نهاية السكير. - من مؤلفاته أيضاً: - "أوراق شاب عاش منذ ألف عام"، "حراس البوابة الشرقية"، "متون الأهرام"، "شطح المدينة"، "منتهى الطلب إلى تراث العرب"، "سفر البنيان"، "التجليات" (ثلاثة أسفار)، "دنا فتدلى"، " نثار المحو"، "خلسات الكرى"، "الزيني بركات" (تحولت إلى مسلسل تلفزيوني)، "نوافذ النوافذ"، "مطربة الغروب"، "وقائع حارة الزعفراني"، "الرفاعي"، "رسالة في الصبابة والوجد"، "رسالة البصائر والمصائر"، "الخطوط الفاصلة"، "أسفار المشتاق"، "سفر الأسفار"، "وقائع حارة الطبلاوي". - - نجيب محفوظ يتذكر- مصطفى أمين يتذكر- المجالس المحفوظية- خطط الغيطاني- هاتف المغيب- - توفيق الحكيم يتذكر- المحصول) ترجمت عدة مؤلفات له، إلى أكثر من لغة منها: إلى الألمانية:- الزيني بركات عام 1988- وقائع حارة الزعفراني عام 1991- رسالة البصائر والمصائر عام 2001 إلى الفرنسية:- الزيني بركات، عام 1985- رسالة البصائر والمصائر، عام 1989- وقائع حارة الزعفراني، عام 1996- شطح المدينة عام 1999- متون الأهرام، عام 2000- حكايات المؤسسة، عام 2002 رواية التجليات، بأجزائها الثلاثة في مجلد واحد عام 2005

   الرئيسية  |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله