يوسف السباعى
   الرئيسية   |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله  

السيرة الذاتية
· ولد الأديب والسياسي يوسف السباعي في 10 يونيه 1917 في حي الدرب الأحمر، أحد أحياء القاهرة الشعبية، · والده كان أديبًا معروفًا من رواد النهضة الأدبية الحديثة في مصر وهو المرحوم محمد السباعي. · درس يوسف في مدرسة شبرا الثانوية، وكان يجيد كتابة القصة والمقال والزجل والشعر، وامتدت مواهبه إلى الرسم والكاريكاتير، وبدأ يعد مجلة يكتبها ويرسمها . تحولت إلى مجلة للمدرسة بعد أن أعجبت بها الإدارة، وأصبحت تصدر باسم "مجلة مدرسة شبرا الثانوية"، · نشر في تلك المجلة عام 1934 أول قصة كتبها وكان عنوانها "فوق الأنواء"، ولإعجابه بها أعاد نشرها عام 1946، في مجموعته القصصية "أطياف"0 · كانت قصته الثانية بعنوان " تبت يد أبي لهب وتب"، ونشرها له أحمد الصاوي عام 1935 في مجلة "مجلتي" التي كان يصدرها، وظهر اسمه إلى جانب الدكتور "طه حسين"، وغيره من الأسماء المعروفة آنذاك. · نشر بعض قصصه في مجلة "الجريدة الجديدة" التيكان يرأس تحريرها المفكر سلامه موسى. · حصل على البكالوريا بالقسم العلمي من مدرسة شبرا الثانوية عام 1935 والتحق بالكلية الحربية وتخرج فيها عام 1937 · في عام 1940 بدأ التدريس لطلبة الكلية الحربية سلاح الفرسان، ونقل لسلاح المدرعات 1942 وحصل على شهادة من مدرسة الشرق الأوسط. · أصبح مدرسًا للتاريخ العسكري بالكلية الحربية عام 1943،وحصل في نفس العام على شهادة من الأركان حرب . وفي عام 1952 أصبح كبير المعلمين في المدرسة العسكرية واختير مديرًا للمتحف الحربي. وفي نفس العام حصل على دبلوم الصحافة من جامعة القاهرة. · في عام 1953 عُين رئيسًا لتحرير مجلة الرسالة الجديدة، وظل يعمل بها إلى أن توقفت عام 1958. · كما ساهم في تحرير العديد من المجلات مثل مجلة مسامرات الجيب، والأدباء العرب، والقصة . · في عام 1965 تولى منصب رئيس تحرير مجلة آخر ساعة، وفي عام 1971 عُين رئيس مجلس إدارة دار الهلال. · في عام 1973 اُختير وزيرًا للثقافة، ثم رئيسًا لمؤسسة الأهرام عام 1976 وانتُخب نقيبًا للصحفيين عام 1977.





  

يوسف السباعى
العنوان:فيلا 152 شارع رقم 8 ميدان النافورة المقطم - القاهرة
تاريخ الميلاد:10/06/1917  
تاريخ الوفاة:18/02/1978  
التخصص: أدب ( قصة )
أدب ( رواية )





                                                                                                                                                      
من أعماله

· نشر اول مجموعة قصصية في عام 1947 بعنوان "أطياف"، وأول رواية نشرت له في نفس العام بعنوان "نائب عزرائيل"، · أول مسرحية نشرت له كانت في عام 1951 بعنوان "أم رتيبة". · إنشاء نادي القصة مع إحسان عبد القدوس0وجمعية الأدباء، ونادي القلم الدولي، واتحاد جمعيات الأدباء ،. · في خلال الفترة (1953-1958) رأس تحرير مجلة" الرسالة الجديدة". · عين سكرتيرًا عامًا للمجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية في الفترة من (1956-1961). · في عام 1957 عين سكرتيرًا عامًا لمنظمة تضامن الشعوب الإفريقية والآسيوية، وفي نفس العام عين سكرتيرًا عامًا للاتحاد الأفريقي الآسيوي حيث اهتم بإصدار مجلة "لوتس " و كانت تعنى بالأدب في قارتي اسيا وافريقيا · في عام 1959 فاز بجائزة وزارة الثقافة والإرشاد القومي عن أحسن قصة لفيلمي "رد قلبي"، و"جميلة بوحريد"، وأحسن سيناريو لفيلم "الليلة الأخيرة". · في عام 1960 عين عضوًا بمجلس الإدارة المنتخب بمؤسسة روزاليوسف للصحافة والنشر. · في عام 1966 عين رئيسًا لتحرير مجلة آخر ساعة، كما ساهم في إنشاء دار الأدباء. في عام 1963 · منح وسام الاستحقاق من طبقة الفارس الأعظم من الجمهورية الإيطالية، ووسام لينين من الاتحاد السوفيتي 1970. · في عام 1971 عين رئيسًا لمجلس إدارة دار الهلال ورئيسً التحرير مجلة المصور · في عام 1973 عين وزيرًا للثقافة .في عام 1974 منح جائزة الدولة التقديرية في الآداب وتنازل عن التقدير المادي مكتفيًا بالتقدير الأدبي. · عين رئيسًا لاتحاد الإذاعة والتليفزيون في عام 1976،ورئيسًا لمجلس إدارة مؤسسة الأهرام و رئيسا للتحرير · تناول المأساة الفلسطينية في عدد من أعماله "طريق العودة" يناير 1956، "ابتسامة على شفتيه" يناير 1971. · كان ضمن الوفد المرافق للرئيس السادات في زيارته إلي إسرائيل في نوفمبر 1977.وإغتيل عام 1978 . · أصدر يوسف السباعي في حياته أكثر من 50 عملا ابداعيا. · من أهم أعماله الأدبية : "بين الريش وجنينة ياميش"، و"نائب عزرائيل"،- و" يا أمة ضحكت"، و"السقا مات"، و"أرض النفاق"، و"أقوى من الزمن"، و"إني راحلة"، و"نابغة الميضة". · قدم يوسف السباعي للسينما المصرية عددًا من قصصه الطويلة أشهرها : "رد قلبي"، و"نحن لا نزرع الشوك"، و"بين الأطلال"، و"نادية"، و"السقا مات " ،و" العمر لحظة"، و"لست وحدك"، و"ابتسامة على شفتيه"، و"إني راحلة". · كما قدمت الاذاعة المصرية ليوسف السباعي عددًا من الاعمال ،وقدم للمسرح كل أعماله المسرحية وهي : "أمرتيبة"1951، و"وراء الستار" 1953، و"جمعية قتل الزوجات"1953، و"أقوى من الزمن" 1964.

   الرئيسية  |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله