رياض السنباطي
   الرئيسية   |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله  

السيرة الذاتية
- هو احد اهم وابرز الموسيقيين والملحنين العرب . - ولد بفاراسكور محافظة دمياط وكان والده منشدا ومطربا يحترف الإنشاد والغناء في الموالد والمناسبات الدينيه وغيرالدينيه وكان يجيد العزف علي الة العود . - انتقلت الأسرة الى مدينة المنصوره و فيها اكتشف والده ان ابنه لديه موهبه كبيره في الغناء والعزف والتلحين فشجعه وألحقه بالعمل معه ليصقل خبرته. - حاول رياض بعد ذلك الالتحاق بمعهدالموسيقي ولكن لجنه الاختبار رفضت قبوله كطالب لما وجدت فيه من موهبه فذة ولحفظه عدد كبيرمن الموشحات والادوار القديمه وعبقريته في العزف علي الة العود فطلبوا منه العمل مدرسا لآلة العود وبالفعل عمل رياض ثم ترك التدريس للتفرغ للغناء والتلحين بعد ان بزغ نجمه وذاع صيته ماجعل شركات الاسطوانات والإذاعات تقبل عليه . - لحن السنباطي لكبار الاسماء في مجال الطرب وهو لا يزال ابن سبعة عشر عاما منهم صالح عبد الحي وعبد الغني السيد ومنيره المهديه وعبده السروجي واحمد عبد القادرونعيمه المصريه وفتحيه احمد ومحمد عبد المطلب في طليعة هؤلاء جميعا ام كلثوم التي اكمل معها مشوارا يمتد لأ كثر من خمسه واربعين عاما من الا بداع والعطاء حتي وفاتها . ثم واصل مشواره دون توقف حيث لحن للجيل التالي مثل ورده وفايزه احمد وكارم محمود ونجاة ومياده الحناوي وفيروز واخيرا عزيزه جلال التي تعتبراخر المطربين الذين تغنو بالحان الموسيقار رياض السنباطي





  

رياض السنباطي
العنوان: 61/ ا – طريق سقاره ( المريوطيه ) الهرم – الجيزه
تاريخ الميلاد:30/11/1906  مكان الميلاد:دمياط
تاريخ الوفاة:10/09/1980  
التخصص: فنون ( موسيقى )





                                                                                                                                                      
من أعماله

- له الكثير من الأعمال الغنائيه والمؤلفات الموسيقيه ايضا علي سبيل المثال من الأعمال الغنائيه الدينية لأم كلثوم : (ولد الهدى – سلوا قلبي-إلى عرفات الله – نهج البردة لأحمد شوقي ).و لأحمد رامي ذكريات و أقبل الليل ورباعيات الخيام وهلت ليالي القمر وهجرتك ؛ و لأحمد فتحي قصة الأمس ؛ وشمس الأصيل لبيرم التونسي ،؛ وحديث الروح للشاعر الباكستاني محمد اقبال ، لحن لكبار الشعراء امثال ابراهيم ناجي قصيدة الاطلال وعبد الفتاح مصطفي طوف وشوف وحافظ ابراهيم مصر تتحدث عن نفسها ومحمود حسن اسماعيل بغداد ياقلعة الاسود كما تغنت شهرزاد بأغنيته يانسيني ، وصالح عبد الحي ليه يا بنفسج والكثير من الأعمال الخالده التي مازالت تسكن الوجدان العربي .

   الرئيسية  |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله