عزيز أباظه
   الرئيسية   |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله  

السيرة الذاتية
- محمد عزيز أباظة، شاعر مصري ؛ أكمل ما بدأه أحمد شوقي في مجال المسرحية الشعرية و نسج على منواله. بالأضافة إلى كونه المدير السابق لعدة أقاليم مصرية منها القليوبية والمنيا وبورسعيد وأسيوط - ولد "عزيز أباظة" بمنيا القمح مديرية/محافظة الشرقية - تلقى تعليمه الإبتدائي بالمدرسة الناصرية الإبتدائية ، وأكمل دراسته في المرحلة الثانوية بالمدرسة التوفيقية بشبرا والمدرسة السعيدية - إلتحق بمدرسة الحقوق ونال الليسانس عام 1923 في الخامسة والعشرين من عمره - تمرن على المحاماة في مكتب "وهيب دوس بك" المحامي لمدة عامين ، ثم عمل مساعدا للنيابة فوكيلا للنيابة في مديرية الغربية. - عمل بوزارة الداخلية ، ووكيلا لمديرية البحيرة عام 1935. وعين مديرا للقليــوبية عام 1938 ثم مديرا للفيوم ومديرا للبحــيرة ، ومحافظا لبورسعيد وحاكما عسكريا عام 1942 ، ومنها مديرا لأسيوط لمدة ثلاث سنوات ونال رتبة "الباشوية" أثناء خدمته في أسيوط ، - أختير عضوا لمجلس الشيوخ عام 1947. وإستقر المقام بالأسرة في القاهرة وأختير عضوا في مجلس إداراة عدة شركات مختلفة - أصابه رحيل زوجته ـ إبنة عمه ، في عام 1942بصدمة قاصمة تجلى أثرها في نظم ديوان ( أنات حائره ) الذي كانت قصائده رثاء لها . - ترأس " جمعية الشعراء" من سنة 1950 ، و كان عضوا فى المجلس الاعلى للفنون و الاداب ، و مقررا للجنه الشعريه ، و عضوا فى المجمع اللغوى .





  

عزيز أباظه
العنوان:17 عزيز أباظة - الزمالك - القاهرة
تاريخ الميلاد:13/08/1889  
تاريخ الوفاة:11/07/1973  
التخصص: أدب ( شعر )





                                                                                                                                                      
من أعماله

- مسرحياته الشعرية: - أصدر ديوان " انات حائرة " (1943) و كان بيرثى فيه زوجته - فى 1943 اصدر مسرحيه شعريه اسمها " قيس و لبنى " - اصدر كذا مسرحيه شعريه استوحاها من التاريخ : - " العباسه " (1947) ، و " الناصر " (1949 ) ، و " شجرة الدر " (1951) ، و " غروب الأندلس " (1952) ، و " شهريار " (1954) ، و " قافلة النور " (1959) ، و زهرة " (1968). - فى سنة 1957 ترك الاتجاه التاريخى فكتب مسرحية " أوراق الخريف ".

   الرئيسية  |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله