فؤاد قاعود
   الرئيسية   |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله  

السيرة الذاتية
ولد في الإسكندرية - لم يتلق تعليما إلزاميا بل كان يعمل في ورش ومطابع الإسكندرية وعمل فترة في محل ترزي يملكه الشاعر عبد العليم القبانى وكان ملتقى لشعراء وزجالى الإسكندرية . - استقر به الحال كعامل سويتش في إذاعة الإسكندرية وكان قد اشتهر ببراعته في فن الشعر والزجل وعندما أيقن أن طريقه هو الشعر والأدب بدأ يهتم بقراءة وتثقيف نفسه فتأثر بالمتنبى وبيرم التونسي وكان لكتاب ( المنتخب من آداب العرب ) تأثير كبير على تكوينه الثقافي إلى أن ألتقي بالشاعر الكبير صلاح جاهين الذي طلب منه أن يذهب للقاهرة وبالفعل ذهب إلى هناك عام 1963وقدمه جاهين لإحسان عبد القدوس وكان وقتها رئيسا لتحرير روز اليوسف وتم تعين قاعود في وظيفة شاعر في مجلة صباح الخير واستمر يعمل بها حتى بداية الثمانينات عندما رأس تحرير ملحق (صباح الفل ) وكان يقدم فيه أزجالا شعرية تحت عناوين ( نكد الدولة سخطان ) و ( جوعان بن هفتان) و( فرقع لوز ) واعتبارا من الربع الاخير من عام 1968 بدأ يقدم باب الفرازة الذي قدم فيه الأشعار المتميزة التى تصل إليه من القراء ويعلق عليهم ومن هؤلاء الذين كتب عنهم الشاعر جمال بخيت وسيد حجاب -





  

فؤاد قاعود
العنوان: 4 شارع مصطفي عبدالعال -حمامات القبة - القاهره
تاريخ الميلاد:05/04/1936  
تاريخ الوفاة:18/01/2006  
التخصص: أدب ( شعر )





                                                                                                                                                      
من أعماله

شارك فؤاد قاعود في تجربة الشيخ امام بتقديم بعض الأغنيات مثل (العزيق- وبائع متجول - وأحزان القرد - ومرمر زمانى ). نشر دواوينه الأولى بدور النشر الأهليه ثم بعد ذلك قامت الهيئةالعامه للكتاب بإعادة طبع اعماله الكامله في ستة أجزاء منفصله - وديوان بلادالصلاه عالزين - وديوان قلق الروح – و ديوان مختارات – والمواويل و- الصدمه - والخروج من الظل - كما قام بكتابة الكثير من الأغاني منها : الشجره بتخضر - - لبان دكر- مجوهرات بكش - علي الربابه او قال الراوي – وكلمات علي جسد الوطن – والكثير مما لحنه له سيد مكاوي مثل : (زرع الشراقي ) و ( عمال ولدنا والجدود عمال ) وبعض كلمات مقدمات البرامج الاذاعية

   الرئيسية  |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله