حسين المانسترلي
   الرئيسية   |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله  

السيرة الذاتية
- وُلد حسين حلمي المانسترلي في القاهرة من عائلة المانسترلي الشهيرة في الدقهلية ؛ وتلقى تعليمه في مدارسها. - شغل عددا من الوظائف الحكومية حيث عمل رئيساً للحسابات بوزارة المعارف ثم انتقل مراقباً للتربية الدينية والأدبية بالوزارة. وقد ظل بهذا العمل حتى تفرغ لكتابة الشعر والأدب - في تلك الفترة تم الاستعانه بخبراته الفنيه وعين مديرا فنيا لشركة أوديون للأسطوانات. وكان هذا المنصب حلقة الاتصال بينه وبين العديد من مطربي عصره من الذين تعرفوا عليه كشاعر. - غني له العديد من المطربين امثال أم كلثوم ومحمد عبدالوهاب والذى تغنى باعماله منذ 1926 -





  

حسين المانسترلي
العنوان:1 ب شارع جميل باشا - شبرا مصر – القاهرة
تاريخ الميلاد:27/02/1898  
تاريخ الوفاة:06/11/1962  
التخصص: أدب ( شعر )





                                                                                                                                                      
من أعماله

أغنية "وحوي يا وحوي"، و تعد من التراث الشعبي كأشهر الأغاني الرمضانية، تبدأ كلماتها بجملة "وحوي يا وحوي.. إياحا"، والتي تعني باللغة المصرية القديمة: مرحباً يا قمر، أو أهلاً يا قمر. وترجع قصتها إلى عام 1555 ق.م، عندما استقبل المصريون الملكة إياح حتب وابنها الملك أحمس عند عودتهم منتصرين علي الهكسوس بعد سلسلة حروب دامية، خرج المصريون حاملين المشاعل والمصابيح وهم يهتفون لها: وحوي إياحا أي: مرحباً يا قمر، أو أهلاً يا قمر الإنتاج الشعري - كتب الكثير من القصائد، ولكن لم يعثر إلا على قصيدة منشورة في مجلة اللطائف المصورة - القاهرة 1917. - من اعماله الغنائية : - "تبيعينى ليه" لأم كلثوم - . "يا حلاوة الكحل البني يا حلاوته" للمطربه ملك - "ديالوج العرافه " نبين زين غناء أحمد شريف وآمال حسين - "لادمع كف و طفى النارو لا الحبيب قلبه علي" لعبد الغني السيد - "أصل اشتباكي مع المحبوب بهوايا" لرجاء عبده - "يا حبيب الله يا سيد الكون مدد - نورت ياقطن النيل - حلوة يا بلحة يا مقمعة، مبروك عليكي عريسك الخفة - (قوليلي إيه غير حالك) لعبد الغني السيد و(ذهاب الحجاج) و(عودة الحجاج) غناء أحمد عبدالقادر، و غير ذلك من الأغاني والمونولوجات الشعبية، وقد تم نشرها ضمن كتاب «سلسلة تراثنا الشعبي» - كتب حوارات بعض الأفلام السينمائية، منها: «الضحايا»، و«الأم»، و«الزهرة»، و«ليلى بنت الصحراء»، وكتب أكثر من (20) مسرحية الفصل الواحد.

   الرئيسية  |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله