درية شفيق
   الرئيسية   |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله  

السيرة الذاتية
رائدة فى الحركة النسائية وخدمة المجتمع ولدت في مدينة طنطا – محافظة الغربية كان جدها من أعيان طنطا. والدها احمد شفيق كان يعمل موظفاً حكومياً ودائم التنقل بين طنطا وبنها والمنصورة والاسكندرية والقاهرة ، والدتها رتيبة ناصف ، وهى ثالث طفلة فى عائلة المهندس احمد شفيق - إلتحقت بمدرسة الإرسالية الفرنسية ، وتأثرت بمولد السيد البدوى وما يتضمنه من احتفالات وحضور الآلاف من بقاع مختلفة، حيث كان يتم اصطحابها اليه باستمرار فى سنوات الطفولة مما كان له اكبر الاثر فى حياتها - اهتمت بان تعلم نفسها منذ الصغر ، فى عام 1920م توفيت أمها ، وإستقر الوالد في القاهرة وبقيت في طنطا مع جدتها. - نقل والدها عام 1924م فإنتقلت "درية" إلى الإسكندرية مع والدها ، والتحقت بمدرسة "القديس فنسان دي بول" التابعة للإرسالية الفرنسية - حصلت على شهادة البكالوريا الفرنسية. وسعت إلى مقابلة هدى شعراوى بالقاهرة ، وألقت كلمة في الإحتفال بالذكرى العشرين لرحيل قاسم امين عام 1928 ،ومنحتها وزارة المعارف منحة للتعليم في فرنسا ، وفي شهر أغسطس 1928 أبحرت مع إحدى عشرة فتاة مصرية من الإسكندرية إلى أوروبا. ورغبت في دراسة الفلسفة وعارض المكتب المصري في باريس فكتبت للدكتور طه حسين ، فوافقت الوزارة على رغبتها ، وأخذت تدرس الفلسفة والإجتماع وبدأت تكتب الشعر بالفرنسية. - قرر المكتب المصري إنهاء المنحة وإعادتها إلى مصر فتحدت قرار المكتب وقررت أن تواصل الدراسة على نفقتها. - حصلت على ليسانس الدولة بمرتبة الشرف وعادت إلى مصر ونشرت عنها مجلة (الإجيبسيان – المصرية) حديثا أجرته معها سيزا نبراوى التي كانت ترأس التحرير. ثم عادت إلى باريس لتستأنف دراستها . - ،تقدمت وهي في باريس برسالتها عن (حقوق المرأة ) للحصول على الدكتوراه من جامعة السربون بباريس في مارس عام 1940م ، وعادت الى مصر - في الإتحاد النسائي الذي شكلته"هدى شعراوي" كثفت نشاطها النسائي الصحفي لتحتل مكانها.مع لفيف من السيدات الفضليات منهن : "سميحة ماهر" إبنة أحمد ماهر و"صفية شكري" أخت "إبراهيم شكري" والمحامية مفيدة عبد الرحمن. و"زينب لبيب" أول إمرأة عينت في وزارة الخارجية.واتجهت بكتاباتها في مجلة ( بنت النيل ) إلى القضايا الاجتماعية و شؤوت العاملات المصريات - فى عام 1950 مع عودة حزب الوفد بقيادة مصطفى النحاس باشا بدأت رحلة كفاح في شوارع مصر وحاراتها، إذ دعت إلى محو الأمية في حي بولاق الشعبي، كما حملت السلاح ضد الاحتلال البريطاني، حيث قامت في أوائل الخمسينيات بإعداد فرقة شبه عسكرية من النساء المصريات للمقاومة ضد وحدات الجيش البريطاني في قناة السويس، وتضمنت الاستعداد للقتال وتدريب ممرضات للميدان، وأعلنت عن برناج طموح للإصلاح الإجتماعي ، وبدأت وزميلاتها بعدد من الأنشطة الإجتماعية والإقتصادية لخدمة السناء العاملات والمحتاجات في القاهرة:- بدأ إسم "درية شفيق" ينتشر في مصر والشرق الأوسط -





  

درية شفيق
العنوان:8 شارع صلاح الدين – الزمالك– القاهرة
تاريخ الميلاد:14/12/1908  
تاريخ الوفاة:30/09/1975  





                                                                                                                                                      
من أعماله

   الرئيسية  |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله