آسيا داغر
   الرئيسية   |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله  

السيرة الذاتية
- ولدت ألماظة داغر في قرية تنورين في لبنان، وكانت مولعة بالأفلام. - بدأت حياتها كممثلة في لبنان عندما قدمت فيلمها القصير "تحت ظلال الأرز"عام 1922 - في عام 1923 توفي زوجها، فشدت رحالها من لبنان إلى مصر- الإسكندرية . - حصلت على دورها الثانوي في أول فيلم مصري صـامت وهـو "ليلي" عام 1927 - في عام 1927 أسست آسيا مع المخرج "أحمد جلال" وابنة شقيقتها الفنانة "ماري كويني" شركة لوتس فيلم لإنتاج وتوزيع الأفلام - في عام 1929، أنتجت أول افلامها غادة الصحراء عام 1929 الذي كان أول بطولة لها وإضافة إلى أنه باكورة إنتاجها حيث استعانت بالفنان التركي وداد عرفي لإخراجه، ثم مع إبراهيم لاما لإخراج فيلم "وخز الضمير" عام 1931. - حصلت على الجنسية المصرية عام 1933 - قدمت المخرج هنري بركات، في فيلم «الشريدة»، عام 1942، وتوالت في تقديم المخرجين الجدد مثل حسن الإمام، إبراهيم عمارة، أحمد كامل مرسي، يوسف معلوف، عز الدين ذو الفقار، حسن الصيفي، حلمي رفلة، كمال الشيخ ويوسف شاهين .. - وعلى مستوى الفنانين قدمت فاتن حمامة، وهي في بداية حياتها الفنية في فيلم الهانم عام 1947، واكتشفت صباح سينمائيًا وقدمتها في فيلم القلب له واحد عام 1945، وصلاح نظمي، في فيلم هذا جناه أبي عام 1945. -





  

آسيا داغر
العنوان:7 ميدان الحسين بن طلال - مصر الجديدة - القاهرة
تاريخ الميلاد:18/04/1901  
تاريخ الوفاة:12/01/1986  
التخصص: فنون ( سينما )
فنون ( تمثيل )





                                                                                                                                                      
من أعماله

من أهم أفلامها «حياة أو موت»، الذي تم تصويره كاملاً في الشارع المصري وشارك رسميا في مهرجان ( كان) ، كما كان لها السبق في تقديم من أوائل الأقلام بالألوان عام 1957، وهو «رد قلبي». - وأيضا في تقديم الأفلام التاريخية الملحمية فقدمت فيلم «شجرة الدر»، ثم فيلم «أمير الانتقام» الذي أخرجه هنري بركات عام 1950. - وكان الفيلم الأعظم والذي يدخل ضمن أفضل 100 فيلم مصري هو الناصر صلاح الدين، عام 1963

   الرئيسية  |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله