سيد درويش
   الرئيسية   |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله  

السيرة الذاتية
· السيد درويش البحر موسيقى مصرى، من مواليد حي كوم الدكة ،الإسكندرية. · التحق وهو في الخامسة من عمره بأحد الكتاتيب ليتلقى العلم ويحفظ القرآن. · بعد وفاة والده وهو في السابعة من عمره، قامت والدته بإلحاقه بأحد المدارس، وهنا بدأت تتضح موهبة درويش الفنية من خلال مدرسته وحصة الموسيقى بالأخص. · قبل الإشتغال بالفن عمل درويش كعامل بناء، ولعبت الصدفة دورها فى حياته عندما سمعه الأخوان أمين وسليم عطاالله وهما من أشهر المشتغلين بالفن فى ذلك الوقت، وقررا أن يصحباه برفقتهم في رحلتهم الفنية إلى الشام عام 1908، وهناك تعرف على الشاعر الملا عثمان الموصلي فحفظه التواشيح وعلمه الكثير من علمه. · تعاقد معه الأخوان عطاالله، وأصبح فردا من فرقتهم الموسيقية بعدها سافر مرة أخرى إلى الشام وكانت هذه هى نقطة انطلاق الحقيقية فى مسيرة درويش الفنية. وكانت أول ألحانه التى قام بتأليفها "يا فؤادي ليه بتعشق". ومن بعدها إنتقل إلى القاهرة، ولمع نجمه بعد أنقام بتلحين كافة روايات الفرق المسرحية في شارع عماد الدين أمثال فرقة "نجيب الريحاني"، "جورج أبيض" و"علي الكسار".





  

سيد درويش
العنوان:13 شارع علي عبد الناصر-متفرع من شارع ابن الرشيد جزيرة بدران شبرا
تاريخ الميلاد:17/03/1892  
تاريخ الوفاة:10/09/1923  





                                                                                                                                                      
من أعماله

· تنوعت ألحان درويش و اختلفت مقاماتها و قوالبها وقد كان هذا سبب تميزه وتفرده، ويعد درويش من اوائل الفنانين الذين ربطوا الفن بالسياسة والحياة الاجتماعية فنجده غنى فى مناسبات عديدة مثل أغنية "قوم يامصرى" التى غناها أثناء ثورة 1919، أيضا النشيد القومي "بلادى بلادى"، و أغنية" الحلوة دى" التى غناها تضامنا مع الحرفيين والفئات العاملة. · اتسع إنتاجه في حياته القصيرة ليشمل العديد من الأدوار والموشحات والطقاطيق و الروايات المسرحية والأوبريتات منها: "العشرة الطيبة"، "شهرزاد" و"الباروكة". ، أما الأدوار منها :يا فؤادي ليه بتعشق ؛ في شرع مين ؛ الحبيب للهجر مايل ؛ ضيعت مستقبل حياتي ؛ أنا هويت و انتهيت .

   الرئيسية  |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله