عمار الشريعي
   الرئيسية   |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله  

السيرة الذاتية
· ولد في مدينة سمالوط محافظة المنيا ، حفظ في صباه خمسة أجزاء من القرآن الكريم مما رسخ في وجدانه إيقاعات الترتيل و التلاوة . عشق الموسيقى و تلقى علوم الموسيقى الشرقية على يد مجموعة من الأساتذة الكباربمدرسته الثانوية في إطار برنامج مكثف أعدته وزارة التربية والتعليم خصيصاً للطلبة المكفوفين الراغبين في دراسة الموسيقى. · خلال فترة دراسته، وبمجهود ذاتي، أتقن العزف علىآلة البيانو و الاكورديون والعود والاورج. · بدأ حياته العملية1970 م عقب تخرجه من الجامعة مباشرةً كعازف لآلة الأكورديون في عدد من الفرق الموسيقية التي كانت منتشرة في مصرآنذاك، ، واعتبر نموذجاً جديداً في تحدى الإعاقة نظراً لصعوبة وتعقيد هذه الآلةواعتمادها بدرجة كبيرة على الإبصار. درس بمدرسة المركز النموذجى لرعاية وتوجيه المكفوفين ليسانس آداب قسم لغة انجليزية كلية الآداب ، جامعة عين شمس كما درس التأليف الموسيقي عن طريق مدرسة هادلي سكول الأمريكية لتعليم المكفوفين بالمراسلة ؛ كما التحق بالأكاديمية الملكية البريطانية . · لم يقتصر طموحه على النبوغ في الموسيقى فحسب، بلتجاوزحالته الصحية ليصبح سباحاً محترفاً، · خلال فترة الدراسة تعرف على الموسيقار كمال الطويل وتبناه، ثم تعرف على الموسيقار بليغ حمدى ورأس فريق الموسيقى وعمل مع الكثير من الفرق الموسيقية و سنجمه طع نجمه فيها كأحد أبرع عازفي جيله، واعتبر نموذجاًجديداً في تحدى الإعاقة · اتجه إلى التلحين والتأليف الموسيقى حيث كان أول ألحانه"إمسكوا الخشب" للفنانة مها صبرى عام 1975 م، وزادت ألحانه عن 150 لحن لمعظم مطربي ومطربات مصر والعالم العربى. · تميز في وضع الموسيقى التصويرية للعديد من الأفلام والمسلسلات التليفزيونية والإذاعية والمسرحيات والتي نال معظمها شهرة ذائعة، وحصل العديد منها على جوائز على الصعيدين العربي والعالمي. · كَوَّنَ فرقة الأصدقاء في عام 1980 و حاول من خلالها مزج الأصالة بالمعاصرة وخلق غناء جماعي حيث يتصدى لمشاكل المجتمع في تلك الفترة. · اهتم اهتماماً كبيراً بأغانى الأطفال فقام بعمل أغانى احتفالات عيد الطفولة لمدة 12 عاماً متتالية ، وشارك في هذه الأعمال مجموعة من كبار الممثلين والمطربين. · أوْلَى اهتماماً كبيراً لاكتشاف ورعاية المواهب الجديدة مثل منى عبد الغنى، حنان، علاء عبد الخالق، هدى عمار، حسن فؤاد، ريهام عبد الحكيم،مي فاروق، أجفان الأمير، آمال ماهر، وحديثاً أحمد على الحجار، سماح سيد الملاح. · تولى منذ عام 1991 م وحتى عام 2003 وضع الموسيقى والألحان لاحتفاليات أكتوبر التي تقيمها القوات المسلحة المصرية بالتعاون مع وزارة الإعلام والتي تعتبر ذروة احتفالات جمهورية مصر العربية بانتصارات أكتوبر. · عين أستاذاً غير متفرغ بأكاديمية الفنون المصرية في عام1995 م ؛ كما ترأس نقابة الموسيقيين ؛ و كان عضوا بلجنة الموسيقى بالمجلس الأعلى للثقافة . · كانت أعماله موضوعا للعديد من الرسائل العلمية الموسيقية بلغت 7 رسائل ماجستير و3 رسائل دكتوراه من مصر في كلية التربية الموسيقية، جامعةحلوان، وكلية التربية النوعية، جامعة القاهرة، ومعهد الموسيقى العربية بأكاديمية الفنون، ورسالة دكتوراه من جامعة السوربون بفرنسا.





  

عمار الشريعي
العنوان:19ش محمود فهمى – خلف قصر محمد على - تقاطع ش محمود فهمى مع شارع أحمد طلبه باشا – المنيل القاهرة
تاريخ الميلاد:16/04/1948  مكان الميلاد:سمالوط
تاريخ الوفاة:07/12/2012  
التخصص: فنون ( موسيقى )





                                                                                                                                                      
من أعماله

· تجاوز عدد أعماله السينمائية 50 فيلماً، وأعماله التليفزيونية150 مسلسلاً، وما يزيد على 20 عملاً إذاعياً، وعشر مسرحيات غنائية استعراضية, وقد قامكذلك بتلحين الحفل الموسيقي الضخم الذي أقامته سلطنة عمان عاميْ 1993 م 2010بمناسبة عيدها الوطني م وكان قد سبقه في تلحين اعياد عمان الوطنية العديد من عمالقة الطرب العربي أمثال الموسيقار محمد عبدالوهاب؛ عرفت ألحانه طريقها الى الجمهور عبر حناجر كبار المطربين و المطربات المصريين و العرب .وقد كما قدم بنفسه عددا من البرامج الشهيرة أبرزها البرنامج الإذاعي الذي استمر عدة سنوات "غواص في بحر النغم".

   الرئيسية  |  السيرة الذاتية   |    عاش هنا    |   من أعماله